كلمة مدير عام الجمعية (( فريد محمد زاهد )) 

 

الحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل (  فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير ) 

والقائل جل جلاله ﴿مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ﴾

والصلاه والسلام على سيد الأولين والآخرين نبينا محمد وعلى آله وصحبه القائل  إن الصدقة لتطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء  أما بعد .. 

فإن تقريرنا السنوي يقدم معلومات متكاملة وتقارير مفصلة عن الإعانات والتبرعات ومساهمات أهل الخير والحالات المرضية التي تم علاجها ومتابعة أحوال المرضى ومشاريع الجمعية الخيرية المستقبلية ويوضح ما تم استلامه من أهل الخير وكيف تم توزيعه على الحالات المرضية خلال عام 2017 م فما قدمه أهل الخير من الصدقات والزكوات فهي طهر لهم من الذنوب وتنمية وزيادة في موازين حسناتهم واعمالهم الصالحة كما تنمي أموالهم ببركة ما قدموه لأصحاب الحاجة من الفقراء والمساكين .

وإدارة الجمعية تقوم بإعداد التقارير السنوية لتبين للداعمين والمتبرعين لهذه الجمعية كل الأعمال التي صرف فيها تبرعاتهم لتطمئن قلوبهم ولكم جزيل الشكر والإمتنان على الدعم الدائم والمستمر للجمعية آملين ان نكون قد وفقنا في عرض صورة صادقة لما حققته الجمعية خلال عام 2017 م  سائلين المولى عز وجل أن يثبت الجميع ويكتب ما قدموه في موازين حسناتهم وأن يكتب لنا جميعا اجر المشاركة في هذا العمل الخيري وأخر دعوانا الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

شركاؤنا